26 avril 2006

أعشق أزهارك

برغم إبتعادى عنك

وغيابى عن عيونك

وسفرى وترحالى عن جنونك

لكنى أعشق خطاك

نعم إكتشفت هذا العشق الأن

إكتشفت أننى برغم هذا البعاد

والترحال والتجوال

وحديثى عن كل ذكرى لحوار كان يقال

وكأننى لم أعرف الحب أبداً

ولم أعرف يوماً عشق الشاعر للجمال

ولكننى عرفت أن حبك بقلبى

راسخ كالجبال

لن يمحوه أى محال

عرفت حبك من زهرة رأئتها عيونى

زهرة نبضت بأسمى

ذكرتنى بأزهارك

كم أنا أعشق أزهار كلماتك

كم أنا مشتاق لعبيرها الفتان

سأحتضن حروفها

سأحملها بين جفونى

فلن يراها أى إنسان

كل كلمات الكون بين كلماتك زائلة

كأنها كتبت على صفحة ماء

إنما كلماتك أنت أصبحت لدائي دواء

أكتب لى حبيبتي من زهورك أجمل الكلمات

سيكون قلبى لها مزهرية

وسأرويها بعمرى إلى أن يكتب لى الفناء

فلتسامحنى لهجرانى

ولتعفو عنى ظلمى لقلبى

ليعود بيننا تلك الصفاء

فلن يكون بيننا ترحال

وليكن كل حياتنا تتسم

بروعه العشق و الجمال

سعيد

ايمان

Posté par saidnet à 14:56 - Commentaires [0] - Permalien [#]


Commentaires sur أعشق أزهارك برغم إبتعادى عنك وغيابى عن عيونك

Nouveau commentaire